استشهاد طفل برصاص الاحتلال في دير أبو مشعل غربي رام الله (فيديو)

استشهد طفل برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، في قرية دير أبو مشعل، شمال غربي رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية باستشهاد الطفل غسان غريب زهران (13 عامًا) إثر إصابته برصاص الاحتلال في دير أبو مشعل.

وذكرت مصادر لوكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن قوات الاحتلال نصبت كمينًا عند الشارع الاستيطاني المحاذي للقرية، وأطلقت الرصاص الحي صوب عدد من الأطفال، ما أدى إلى إصابة الطفل غسان في بطنه.

ونقل غسان على إثرها إلى مستوصف في القرية قبل نقله بمركبة إسعاف إلى مجمّع فلسطين الطبي برام الله، حيث أعلن الأطباء استشهاده متأثرًا بإصابته.

وباستشهاد غسان يرتفع عدد شهداء الضفة الغربية إلى 572 منذ 7 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بالإضافة إلى نحو 5 آلاف و350 جريحًا.

وبالتزامن مع حربه على غزة، صعَّد جيش الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنون إسرائيليون اعتداءاتهم بالضفة، بما فيها القدس الشرقية؛ ما أدى إلى اعتقال 9600 فلسطيني، إضافة إلى الشهداء والجرحى.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي تشن إسرائيل بدعم أمريكي مطلق حربًا على غزة خلفت أكثر من 126 ألف شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وما يزيد عن 10 آلاف مفقود، وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة عشرات الأطفال.​​​​​​​​​​​​​​

وتواصل إسرائيل هذه الحرب متجاهلة قراري مجلس الأمن الدولي بوقفها فورًا، وأوامر محكمة العدل الدولية باتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وبتحسين الوضع الإنساني الكارثي بغزة.

المصدر : الجزبرة مباشر + وكالات