الآلاف يشاركون بمسيرة لإحياء ذكرى الإبادة الجماعية في سريبرينيتسا (فيديو)

انطلق آلاف الأشخاص، الاثنين، في مسيرة إلى سريبرينيتسا في شرقي البوسنة لإحياء ذكرى الإبادة الجماعية التي وقعت في عام 1995، وتُعَد أكبر مجزرة في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

والمسيرة التي تجتاز 100 كيلومتر تُنظم سنويا انطلاقا من سريبرينيتسا وصولا إلى قرية نيزوك التي وصل إليها أوائل الناجين حينها.

ورُفعت أعلام بوسنية وفلسطينية وتركية خلال المسيرة التي ستتخللها محطات عدة في مواقع عشرات المقابر الجماعية حيث عُثر على رفات الضحايا.

ويصل المشاركون في المسيرة، الأربعاء، إلى المركز التذكاري في بوتوتشاري حيث دُفن نحو 7000 من ضحايا المجزرة.

وفي اليوم التالي، سيشاركون في مراسم تقام إحياء للذكرى السنوية التاسعة والعشرين للإبادة الجماعية.

وفي أواخر مايو/أيار الماضي، صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح تخصيص يوم عالمي لإحياء ذكرى الإبادة الجماعية في سريبرينيتسا في البوسنة والهرسك، رغم المعارضة الشديدة من صرب البوسنة وصربيا، متهمين الغرب بإثارة التوترات في منطقة البلقان.

ماذا حدث في سريبرينيتسا؟

تُنظم المسيرة إحياء لذكرى 11 من يوليو/تموز 1995، حين سيطرت قوات صرب البوسنة بقيادة راتكو ملاديتش على مدينة سريبرينيتسا، قبل أشهر قليلة من انتهاء الحرب الأهلية التي استمرت 3 سنوات في البوسنة.

وفي الأيام التالية، قتلت قوات صرب البوسنة نحو 8000 مسلم من رجال ومراهقين، في جريمة وصفتها المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة ومحكمة العدل الدولية بأنها إبادة.

وكانت تقارير محلية قد أشارت إلى أن نحو 20 ألفا من جنود صرب البوسنة شاركوا في الجرائم التي ارتُكبت بحق مسلمي هذه المدينة بعد السيطرة عليها.

وتطالب أسر الضحايا بمحاكمة بقية المشاركين في تلك الجريمة، بعدما دانت محكمة لاهاي قائد جيش صرب البوسنة الجنرال راتكو ملاديتش وزعيمهم السياسي رادون كاراديتش، وحكمت عليهما بالسجن مدى الحياة.

امرأة تبكي في مقبرة جماعية في بوتوكاري بالقرب من سريبرينيتسا (رويترز)

ويحكي الناجون قصصا مروعة عن حالات القتل والتعذيب والاغتصاب التي تعرضوا لها على أيدي قوات صرب البوسنة.

وحتى الآن تم التعرف على 7 آلاف من ضحايا المذبحة ودفنهم، 6750 في مقبرة بوتوكاري، و250 في مقابر أخرى بمنطقة سريبرينيتسا.

وما زال نحو 1200 شخص في عداد المفقودين، وفقا لمعهد الأشخاص المفقودين في البوسنة والهرسك.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات