قمة نارية بين الأرجنتين وفرنسا في ثمن نهائي المونديال

ميسي وروخو يحتفلان بهدف الصعود لثمن نهائي المونديال

يحتضن ملعب “کازان أرينا”، غدًا السبت، مواجهة نارية وقمة في الإثارة بين فرنسا والأرجنتين في دور الـ16 (ثمن النهائي) لبطولة كأس العالم لكرة القدم في روسيا.

ولا بديل عن تحقيق الفوز، لأن الهزيمة تعني وداع المونديال، لذا فإن كل منهما لديه الرغبة في انتزاع بطاقة العبور إلى ربع النهائي.

وتتسلح الأرجنتين في لقاء الغد بروح مونديال 1978 عندما تلقت الهزيمة في مباراتها الافتتاحية، ثم واصلت المشوار لتتوّج بلقب كأس العالم وقتها.

وتمكن منتخب الأرجنتين من الصعود إلى دور الـ 16 بعد خطف المركز الثاني في المجموعة الرابعة بصعوبة بالغة من نيجيريا، حيثُ كانت مباراة الجولة الثالثة حاسمة وانتهت لصالح راقصي التانغو”.

ويتسلح المنتخب الأرجنتيني الذي يتولى تدريبه خورخي سامباولي بكوكبة من أبرز نجوم الكرة العالمية لعبور ثمن النهائي في مقدمتهم ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم وقائد أحلام منتخب التانغو في التتويج بلقب المونديال.

وعلى الجانب الآخر، يسعى المنتخب الفرنسي تحت قيادة ديديه ديشامب لتحقيق المفاجأة ومحاولة استغلال المستوى المتذبذب للتانغو في مرحلة المجموعات، وخوض المباراة بمنتهى الجدية منذ البداية.

وانتزع المنتخب الفرنسي بطاقة العبور لثمن النهائي بسهولة بعد فوزه على أستراليا وبيرو، ثم التعادل سلبيًا مع الدنمارك.

ويعتمد المنتخب الفرنسي علي الثلاثي الخطير أنطوان غريزمان نجم أتليتكو مدريد، وبول بوغبا لاعب مانشيستر يونايتد، وكيليان مبابي مهاجم باريس سان جيرمان للتأهل لدور الثمانية بالبطولة العالمية.

وتقابل المنتخبان في كأس العالم مرتين، الأولى عام 1930 وفازت الأرجنتين بهدف نظيف، والثانية في 1978 انتصر فيها نجوم التانغو أيضًا بنتيجة 2-1 على الديوك الفرنسية.

المصدر : الأناضول