نجوم كرة القدم يعلقون على قرعة كأس العالم 2022

مراسم سحب قرعة نهائيات كأس العالم 2022 (رويترز)

أجريت في العاصمة القطرية الدوحة أمس الجمعة، مراسم سحب قرعة نهائيات كأس العالم 2022، وفيما يلي ردود مدربين ولاعبين على القرعة التي أقيمت في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات.

المجموعة الأولى: قطر والإكوادور والسنغال وهولندا

قال لويس فان جال مدرب هولندا “لا نعرف شيئا عن المنافسين، على الأقل أنا لا أعرف، وأفترض أن محللي الأداء لدينا لا يعرفون أيضا؛ لذا أمامنا الكثير من العمل في الفترة المقبلة”.

وأضاف “في 2014 كنا في أصعب مجموعة مع بطلة العالم إسبانيا، وتشيلي صاحبة المركز الثالث في أمريكا الجنوبية آنذاك، وأستراليا المقاتلة”.

وتابع “المواجهة مع أستراليا (فازت هولندا 3-2) كانت الأصعب، هذه القرعة ملائمة أكثر رغم أننا سنواجه هذه المرة بطلة أفريقيا”.

المجموعة الثانية: إنجلترا وإيران والولايات المتحدة والمتأهل من الملحق الأوربي بين أوكرانيا واسكتلندا وويلز

قال غاريث ساوثغيت مدرب إنجلترا “الولايات المتحدة وإيران فريقان لم نواجههما منذ فترة، والثالث غير معروف لكننا قد نتقابل مع منافس في مباراة قمة بريطانية”.

وأضاف “بالنسبة لنا، سنلعب في اليوم الافتتاحي لذلك نتطلع لبدء برنامج الاستعداد بمجرد انتهاء موسم الدوري الإنجليزي الممتاز وفي أسرع وقت ممكن”.

جاريث ساوثغيت مدرب إنجلترا (رويترز)

وكتب هاري كين قائد إنجلترا على تويتر “من المثير دائما معرفة المنافسين في المجموعة! اللعب في يوم الافتتاح سيكون أمرا لا يصدق أيضا”.

وقال كايل ووكر مدافع إنجلترا “في آخر عامين تأقلمنا مع اللعب كل 3 أيام، ونذهب إلى كأس العالم بعد أسبوع من آخر مباراة بالدوري الإنجليزي الممتاز وهذا في مصلحتنا”.

وقال غريغ برهالتر مدرب الولايات المتحدة “للوهلة الأولى تبدو المجموعة جيدة. المواجهة مثيرة دائما مع إنجلترا وسيوجد اهتمام كبير بالمباراة، يوجد الكثير من الوجوه المألوفة وأعتقد أن المباراة ستكون رائعة. تتمتع إنجلترا بتاريخ كبير في كأس العالم ومن الرائع لنا أن نلعب أمامهم”.

وأضاف “أتذكر عندما لعبت ضدهم في 2010 (خلال التعادل 1-1) كانت لحظة مذهلة والأداء كان رائعا من الفريق ولدينا فرصة لتكرار ذلك أمام فريق قوي”.

وقال وستون ماكيني لاعب وسط أمريكا “الشيء المثير هو عندما تصل إلى هذه المراحل من كأس العالم، عندما تلعب في أكبر المحافل الدولية ترغب في أن تقابل الأفضل وتريد أن تلعب ضد أبرز الفرق”.

المجموعة الثالثة: الأرجنتين والسعودية والمكسيك وبولندا

قال ليونيل سكالوني مدرب الأرجنتين “نحن في حالة جيدة ونؤمن بأنفسنا ولا يمكننا الشكوى (بشأن المنافسين) لكن لا يمكننا الاحتفال أيضا، المكسيك منافس نعرفه جيدا. تأهلت بولندا عبر الفوز على السويد (في الملحق) وخاضت السعودية مشوارا جيدا جدا في التصفيات ونحترم كل المنافسين. إنها مجموعة صعبة”.

وأضاف “أقول للجمهور يجب أن نتحلى بالثبات والاستمتاع بكأس العالم وأتمنى أن تصل الأرجنتين إلى النهائي”.

وقال يون دي لويسا رئيس الاتحاد المكسيكي في بيان عبر تويتر “لا توجد مجموعة سهلة. في كأس العالم كل المباريات صعبة ويجب أن نستعد جيدا لخوض مشوار جيد، سنستمتع بشغف لاعبينا وبالجماهير الرائعة لدينا”.

وكتب سيزاري كوليسا رئيس الاتحاد البولندي على تويتر “إنها مجموعة مثيرة للغاية. نتحلى بالتواضع لكننا لا نخشى أحدا. سنذهب إلى قطر بدون أي مخاوف مسبقة ومستعدون للقتال. كونوا معنا”.

المجموعة الرابعة: فرنسا والدنمارك وتونس والفائز من ملحق الإمارات وأستراليا ضد بيرو

قال ديدييه ديشان مدرب فرنسا “كان من الممكن أن تكون المجموعة أسهل أو أصعب. نعرف الدنمارك جيدا وسيعرف بعضنا بعضا بشكل أفضل في مواجهتنا بدوري الأمم الأوربية في يونيو وسبتمبر”.

وقال كاسبر يولماند مدرب الدنمارك “القرعة لم تكن رحيمة. كنا نرغب في تجنب فرنسا لأنها من أفضل الفرق في العالم مع المواهب المذهلة التي تمتلكها، وبعد ذلك أعتقد أيضا أن الفريق الأخير -ربما بيرو- هو منافس قوي بشكل لا يصدق وأعتقد أنه سيتخطى التصفيات”.

وقال وهبي الخزري مهاجم تونس “أنا في قمة السعادة. فرنسا هي المرشحة ونحن بعيدون عن ذلك لكنني نشأت في فرنسا وعشت فيها وألعب بالدوري الفرنسي (مع سانت إيتيين) وهذا حلم الكثير من اللاعبين”.

وأضاف “مواجهتهم في كأس العالم حلم أصبح حقيقة بالنسبة لي. الدنمارك وبيرو أو أستراليا (أو الإمارات) فرق في المتناول. يمكن أن تحدث الكثير من الأشياء لكنني أثق في بلادي”.

المجموعة الخامسة: إسبانيا وألمانيا واليابان والفائز من الملحق بين كوستاريكا ونيوزيلندا

قال لويس إنريكي مدرب إسبانيا “مجموعة قوية إذا وضعنا ألمانيا في الاعتبار، لكننا في قمة المجموعة عن استحقاق وبسبب الجهد المبذول في السنوات الأخيرة، أما عن بقية المنافسين بالمجموعة فلا أعرف الكثير وتقريبا لا شيء. الآن حان وقت دراستهم ومواصلة التفكير والثقة في فريقنا”.

وأضاف “لن نغير طريقة لعبنا سواء في كأس العالم أو مباراة ودية أو بطولة أوروبا. أسلوبنا واضح جدا وسيكون من الصعب جدا اللعب ضدنا وهذه هي الرسالة التي يجب أن أعطيها. نحترم المنافسين وأي فريق يمكنه أن يهزمنا لكننا يمكننا أن نهزم أي أحد أيضا”.

لويس إنريكي مدرب إسبانيا (رويترز)

وقال هاجيمي مورياسو مدرب اليابان “أشعر بالسعادة بفرصة اللعب في مواجهة دول لديها تجربة الفوز بالبطولة مثل إسبانيا وألمانيا، هدفنا هو الوصول لدور الثمانية. لكن لا يمكننا تحقيق ذلك دون الفوز على أقوى المنتخبات في العالم. سنستعد جيدا من أجل تحقيق هذا الهدف”.

المجموعة السادسة: بلجيكا وكندا والمغرب وكرواتيا

قال روبرتو مارتينيز مدرب بلجيكا “إنها مجموعة صعبة حقا ومن الجيد أننا نلعب في مرحلة متأخرة بالبطولة لذا يمكن أن نحصل على وقت أطول للاستعداد. قرعة صعبة حقا لأسباب عديدة لكننا نتطلع لمواجهة فرق مذهلة، لدينا تواصل بالتأكيد مع المغرب. لاعبون مثل مروان (فيلايني) وناصر (الشاذلي) من جذور مغربية”.

وأضاف “خاضت كندا تصفيات قوية وهذا ينذر بمواجهة قوية. نعرف كرواتيا جيدا ولم تكن وصيفة بطلة العالم في روسيا (2018) من فراغ”.

وقال جون هيرمان مدرب كندا “هذه لحظة حلمنا بها جميعا بأن نشاهد كندا في القرعة. ستكون فرصة أخرى لإظهار كندا الجديدة، سنلعب بدون خوف وندرك أننا أسسنا بالفعل ثقافة الشجاعة والتصميم وسنلعب بذكاء وبلا خوف”.

وقال وحيد خليلوجيتش مدرب المغرب “إنها مجموعة صعبة جدا ضد كرواتيا وبلجيكا وأفضل فريق في أمريكا الشمالية، على كل حال لا يوجد فريق صغير، في البرازيل (2014) مع الجزائر ظهرنا بأداء هائل أمام ألمانيا (خسر 2-1 بعد وقت إضافي في دور 16) وسأحاول تكرار ذلك مع المغرب وكل شيء ممكن ويجب أن نؤمن بذلك”.

المجموعة السابعة: البرازيل وصربيا وسويسرا والكاميرون

قال شيردان شاكيري لاعب وسط سويسرا “كانت قرعة جيدة، مجموعة قوية. فوجئت بأن لدينا نفس المجموعة مثل 2018 مع صربيا والبرازيل. فقط الكاميرون هي الدولة الجديدة في مجموعتنا، أنا متحمس حقا، أعتقد أنها مجموعة صعبة، ستكون صعبة على الجميع… أتطلع لهذه المباريات. أردت مجموعة قوية والبرازيل وصربيا في حالة جيدة حاليا”.

وقال تيتي مدرب البرازيل إنه مازح مدرب صربيا دراجان ستويكوفيتش بشأن تشابه المجموعة مع نسخة 2018 “ليست مجموعة موت أو حياة، كل فريق له درجة صعوبة. البرتغال ستواجه أوروغواي وكوريا الجنوبية وغانا”.

وأضاف “كل شيء مشابه لنسخة 2018 ونفتقد فقط كوستاريكا، أطاحت صربيا وسويسرا بالبرتغال وإيطاليا (من صدارة المجموعة بالتصفيات والتأهل المباشر) والكاميرون فريق قوي جدا في أفريقيا”.

تيتي مدرب البرازيل (رويترز)

المجموعة الثامنة: البرتغال وغانا وأوروغواي وكوريا الجنوبية

قال فرناندو سانتوس مدرب البرتغال “الأمر أشبه بكوب نصفه فارغ والآخر ممتلئ، وإذا نظرنا إلى النسخة الماضية ستكون أوروغواي المرشحة، أما إذا نظرنا إلى التصنيف فستكون البرتغال المرشحة”.

وأضاف “يجب أن لا ننسى أن غانا وكوريا الجنوبية تملكان لاعبين أقوياء و(مدرب كوريا الجنوبية البرتغالي) باولو (بينتو) قام بعمل رائع في كوريا الجنوبية”.

المصدر : رويترز