دوري أبطال أفريقيا.. الأهلي المصري يسحق الترجي التونسي بثلاثية ويقترب بشدة من الدور النهائي (فيديو)

وضع فريق الأهلي المصري قدمًا ونصف القدم في نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم بعدما تغلب على مضيفه الترجي التونسي (3-0) مساء الجمعة، في ذهاب الدور قبل النهائي بالبطولة.

وتقدم الأهلي بهدف سجله الجنوب أفريقي بيرسي تاو في الدقيقة الثامنة، ثم أضاف اللاعب نفسه الهدف الثاني في الدقيقة 55 قبل أن يسجل محمود عبد المنعم كهربا الهدف الثالث في الدقيقة 75.

وتقام مباراة الإياب، الجمعة المقبل، في القاهرة حيث يكفي الأهلي الفوز أو التعادل بأي نتيجة، أو الخسارة بفارق هدفين ليتأهل للنهائي، فيما يحتاج الترجي للفوز بفارق أكثر من 3 أهداف ليعبر للنهائي.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى، وسرعان ما فرض الأهلي سيطرته على مجريات اللقاء، ولكنه فشل في شن أي هجمة على مرمى الترجي في الخمس دقائق الأولى، خاصة وأن فريق الترجي اعتمد على الضغط المبكر على حامل الكرة، وهو ما أدى إلى انحصار اللعب في ذلك الزمن.

وشهدت الدقيقة الثامنة تسجيل الأهلي لهدف التقدم عندما وصلت الكرة إلى بيرسي تاو داخل منطقة الجزاء من الناحية اليمنى، ليسدد كرة أرضية زاحفة فشل صدقي دبشي، حارس الترجي، في التعامل معها لتعانق الكرة الشباك.

بعد الهدف كثّف فريق الترجي من محاولاته الهجومية بحثًا عن تسجيل هدف التعادل، وكاد أن يسجله في الدقيقة 13 عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيمن ارتقى إليها معتز زادم وقابلها بضربة رأس لمسها محمد الشناوي حارس الأهلي، بأطراف أصابعه قبل أن تصطدم بالقائم الأيمن، وتخرج لضربة ركنية.

ولعبت الركلة الركنية في الدقيقة 14 إلى داخل منطقة الجزاء لتلمس رأس أحد مدافعي الأهلي قبل أن تصل إلى محمد أيمن توجاي الذي قابلها بضربة رأس من داخل منطقة الست ياردات، ولكنها مرت بجوار القائم الأيسر.

بعد تلك الفرصة، فرض الترجي سيطرته على مجريات اللقاء، وتوالت محاولاته الهجومية بحثًا عن تسجيل هدف التعادل، فيما اعتمد فريق الأهلي على تضييق المساحات وشن الهجمات المرتدة وقتما تتاح أمامه الفرصة.

ومع ذلك فشل الفريقان في تشكيل أي خطورة على مرمى الآخر، لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرًا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 27 التي شهدت فرصة خطيرة للأهلي عندما مرر بيرسي تاو كرة بينية إلى محمود عبد المنعم كهربا الذي انفرد بالحارس دبشي، لكنه سدد الكرة بجوار القائم الأيسر لحظة خروج الحارس من مرماه.

ثم عاد اللعب للانحصار في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 35 عندما فاجأ محمد بن رمضان لاعب الترجي الجميع، وسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن الشناوي تألق وتصدى للكرة.

ومرّ الوقت المتبقي من الشوط الأول دون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدف نظيف.

وبدأ الأهلي الشوط الثاني بضغط هجومي بحثًا عن تسجيل هدف ثانٍ يؤمّن به تقدمه، وهو ما أجبر فريق الترجي على التراجع لوسط ملعبه، لامتصاص حماس لاعبي الفريق المنافس مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة.

وبالفعل تمكّن الأهلي من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 55 عندما لعبت كرة طولية خلف مدافعي الترجي في الناحية اليمنى إلى بيرسي تاو الذي توغل بالكرة حتى وصل على حدود منطقة جزاء الترجي قبل أن يسدد كرة قوية عانقت الشباك.

ورد الترجي بفرصة خطيرة في الدقيقة 57 عندما مرر محمد بن علي كرة عرضية من الجانب الأيمن ارتقى إليها محمد علي بن حمودة، وقابلها بضربة رأس، لكنها مرت بجوار القائم الأيمن.

وكاد الترجي أن يقلص الفارق في الدقيقة 59 عندما لعبت الكرة داخل منطقة جزاء الأهلي حيث قابلها توجاي بضربة خلفية مزدوجة، لكن الشناوي حولها بأطراف أصابعه لركلة ركنية.

وكثّف الترجي من محاولاته الهجومية بحثًا عن تقليص الفارق، لكنه اصطدم بدفاع قوي ومنظم من لاعبي الأهلي، لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرًا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 75 التي شهدت تسجيل الأهلي للهدف الثالث عندما مرر أليو ديانج الكرة إلى حسين الشحات في الناحية اليسرى داخل منطقة الجزاء، ليمرر كرة عرضية أرضية قابلها محمود عبد المنعم كهربا بتسديدة من داخل الست ياردات إلى داخل المرمى.

وكثف الترجي من محاولاته الهجومية في محاولة لتسجيل هدف يقلص به الفارق، ولكنه فشل في اختراق الدفاع المنظم للأهلي، الذي اعتمد على شن الهجمات المرتدة، ولكنه فشل في زيادة غلة الأهداف حيث أضاع عددًا كبيرًا من الفرص المحققة للتهديف أمام مرمى الترجي.

وبقي اللعب منحصرًا في وسط الملعب حتى أطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز الأهلي بثلاثية نظيفة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات