الوقوف دقيقة صمت في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم حدادا على أرواح شهداء الرياضة الفلسطينية (فيديو)

خلال الاجتماع الـ34 للجمعية العمومية للاتحاد

الوقوف دقيقة صمت في اجتماع الاتحاد الآسيوي حدادًا على أرواح شهداء الرياضة الفلسطينية (صفحة الاتحاد)

وقف أعضاء الاتحاد الآسيوي لكرة القدم دقيقة صمت، حدادًا على أرواح شهداء الحركة الرياضية الفلسطينية في قطاع غزة، خلال الاجتماع الـ34 للجمعية العمومية للاتحاد اليوم الخميس في العاصمة التايلندية بانكوك.

ونشر الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم عبر حسابه الرسمي على موقع “فيسبوك”، مقطعًا مصورًا يظهر لحظة الوقوف دقيقة الصمت، بعد عرض “فيلم” حول مأساة أهالي غزة، وما تعرّضت له الحركة الرياضية من اعتداءات إسرائيلية، إلى جانب استعراض أسماء شهداء الرياضة الذين استشهدوا خلال الحرب الإسرائيلية على القطاع منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وفي السياق ذاته، شدّدت الجمعية العمومية في الاتحاد، على مواصلة الدعم المقدّم للاتحاد الفلسطيني، وذلك خلال اجتماعها الذي عقد برئاسة الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي، وحضور جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وأعربت الجمعية العمومية المكونة من 47 عضوًا عن دعمها الكامل لمقترح المشروع المقدّم من الاتحاد الفلسطيني إلى الجمعية العمومية للاتحاد الدولي، بإيجاد حلول سريعة وفعالة في مواجهة الانتهاكات الممنهجة والمستمرة التي ترتكبها إسرائيل، واستمرار الخسائر الفادحة لأرواح الأبرياء في الحرب المستمرة على غزة.

وقال رئيس الاتحاد الشيخ سلمان في كلمته “إن التزامنا ثابت بالتضامن والوحدة مع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، وسيواصل الاتحاد الآسيوي تقديم دعمه في جميع مجالات اللعبة”.

وأضاف “تم فقدان الكثير من الأرواح البريئة بسبب هذه المأساة الإنسانية المستمرة في فلسطين والتي أودت بحياة أكثر من 45 ألف شخص، وفقًا لوزارة الصحة الفلسطينية، بما في ذلك ما لا يقل عن 180 لاعب كرة قدم، وتم تدمير كل البنية التحتية لكرة القدم تقريبًا في غزة، لذلك هناك إمكانية بالنسبة لنا من أجل القيام بدور حيوي في الدفاع عن حقوق الإنسان، بما في ذلك داخل نطاق عملنا”.

وخلّفت الحرب الإسرائيلية على غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أكثر من 114 ألفًا بين شهيد وجريح من الفلسطينيين، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورًا، وكذلك رغم أن محكمة العدل الدولية طالبتها بتدابير فورية لمنع وقوع أعمال “إبادة جماعية”، وتحسين الوضع الإنساني في غزة.

المصدر : الجزيرة مباشر