بعد انسحابه بسبب لاعب إسرائيلي.. سباح عراقي: بطولاتي فدى فلسطين (فيديو)

قال السباح العراقي محمد عاشور إن قرار انسحابه من نهائيات بطولة السباحة “البارالمبية” في ألمانيا كانت “فداءً” لفلسطين.

وانسحب عاشور من البطولة في الأول من يونيو/حزيران الجاري، بسبب مشاركة لاعب إسرائيلي في المسابقة.

وأشاد اتحاد السباحة العراقي في بيان له بقرار اللاعب، الذي وصفه بأنه “ملحمة بطولية”.

وأضاف عاشور للجزيرة مباشر “مسيرتي الرياضية وسباقاتي وبطولاتي كلها تروح فدى فلسطين”.

وجاء هذا القرار بعد أداء مميز من عاشور في التصفيات، إذ تفوّق على معظم المشاركين بمن فيهم اللاعب الإسرائيلي، موضحًا “كنت من الممكن أن آخذ الميدالية الذهبية”.

ولاقى عاشور استقبالًا حافلًا من الأهل والأصدقاء واتحاد السباحة العراقي، وعبّر عن ذلك قائلًا “حسيت كأني أخذت البطولة”.

 

وأشار اتحاد السباحة البارالمبي العراقي إلى أن عاشور يُعَد من أبرز الرياضيين في السباحة البارالمبية، وقد حقق العديد من الألقاب والميداليات على المستويين القاري والدولي.

وقال رئيس الاتحاد هاشم حسين إن قرار الانسحاب كان بالإجماع، وإن الاتحاد تحمّل على إثره غرامات مالية عدة. ومع ذلك، أكد حسين دعمه موقف الفريق قائلًا “لا تطبيع يعني لا تطبيع، نحن أقوى منهم ولن نلعب مع أي لاعب من الكيان الصهيوني”.

وعن ردود فعل الجماهير العراقية، قال “لقد كان استقبالًا حافلًا من الشعب العراقي لكل اللاعبين في منطقتهم وبيوتهم”.

وأكد فلاح ناهض، مدرب منتخب السباحة البارالمبي العراقي، أن جميع لاعبي المنتخبات الوطنية في العراق يتبعون النهج نفسه، موضحًا “حتى لو كنا مؤهلين للفوز بالميدالية، نقرر الانسحاب ولا نشارك مع الفريق الإسرائيلي”.

 

المصدر : الجزيرة مباشر