حماس والجهاد وفتح يعلقون على قرار محكمة العدل الدولية بشأن إسرائيل

متظاهرون في كندا يطالبون محكمة العدل الدولية بإصدار قرار بوقف إطلاق النار في غزة
متظاهرون في كندا يطالبون محكمة العدل الدولية بإصدار قرار بوقف إطلاق النار في غزة (وكالة الأناضول)

طالبت حركة “حماس”، الجمعة، المجتمع الدولي بإلزام إسرائيل بتنفيذ قرارات محكمة العدل الدولية، ووقف “جريمة الإبادة الجماعية المستمرة” بحق الشعب الفلسطيني في غزة.

وقالت الحركة في بيان لها، إنها “ترحب بقرار محكمة العدل الدولية في لاهاي والذي ثبّت الاتهام لدولة الاحتلال بتهمة الإبادة الجماعية، ويطالب فيه جيش الاحتلال بحماية المدنيين ورفع الحصار المفروض على شعبنا في قطاع غزة واحترام واجباته كقوة احتلال في إطار القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني”.

واعتبرت أن القرار “يعني إيقاف كافة أشكال العدوان على شعبنا الفلسطيني في غزة”.

وطالبت الحركة “المجتمع الدولي بإلزام العدو بتنفيذ قرارات المحكمة ووقف جريمة الإبادة الجماعية المستمرة بحق شعبنا”.

وأضافت أن قرار المحكمة “يفتح المجال لمحاسبة قادة العدو على هذه الجرائم أمام محكمة الجنايات الدولية، والتأكيد على حقوق شعبنا الفلسطيني بتقرير المصير وإقامة دولته المستقلة والعودة إلى أرضه ودياره التي هجر منها بالقوة، انسجامًا مع القرارات الدولية بالخصوص”.

وأردفت الحركة: “نتطلع إلى القرارات النهائية للمحكمة بإدانة دولة الاحتلال بارتكاب جريمة الإبادة الجماعية وجرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية”.

الجهاد الإسلامي تستنكر

من جانبها، استنكرت حركة الجهاد الإسلامي “إحجام المحكمة عن إصدار قرار واضح بإلزام العدو الصهيوني بوقف إطلاق النار على الرغم من إقرارها الضمني بالإبادة الجماعية”.

وأشادت بالجهود التي بذلتها حكومة جنوب إفريقيا “لتعرية الإجرام الصهيوني وكشفه وكسر الصمت العالمي إزاء حرب الإبادة بحق شعبنا”.

وقالت إن “قرارات محكمة العدل لم ترق لمستوى طلب وقف القتل وحماية شعبنا من الإبادة وهو ما قد يستغله العدو ليتصرف كما يشاء”.

“فتح” ترحّب

ورحّبت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، بالأمر القضائي الصادر عن محكمة العدل الدولية.

وقالت “فتح” في بيان، الجمعة، إن هذا القرار “يضع حدًا لإفلات دولة الاحتلال الإسرائيلي من العقاب والمحاسبة على جرائمها الإبادية بحق شعبنا الذي يتعرض حتى هذه الآونة إلى عدوان الاحتلال الدموي”.

ودعت “فتح” المجتمع الدولي إلى الالتزام بقرار المحكمة، عبر “الضغط على دولة الاحتلال الإسرائيلي بوقف عدوانها الهمجي على شعبنا الذي نجم عنه استشهاد عشرات الآلاف من المدنيين، وتدمير الأحياء السكنية، ودور العبادة، ومراكز الإيواء، ومنع إدخال المساعدات الإنسانية للنازحين الذين أُجبروا على النزوح إلى جنوب قطاع غزة”.

وفي وقت سابق الجمعة، أمرت محكمة العدل الدولية إسرائيل باتخاذ تدابير منع وقوع أعمال إبادة جماعية بحق الفلسطينيين، وتحسين الوضع الإنساني في قطاع غزة، لكن القرار لم يتضمن نص “وقف إطلاق النار”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات