مطعم “7 أكتوبر” في الأردن يثير غضبا واسعا في إسرائيل (فيديو)

مطعم 7 أكتوبر
دعا لابيد الحكومة الأردنية إلى أن تدين تسمية المطعم "7 أكتوبر" علنا على نحو قاطع (فيديو)

أشعل افتتاح مطعم في الأردن يحمل اسم “7 أكتوبر” -وهو اليوم الذي أطلقت فيه حركة حماس عملية طوفان الأقصى- موجة من الغضب في إسرائيل.

وقال زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد، في تدوينة على موقع إكس للتواصل الاجتماعي: “يجب أن يتوقف التمجيد المشين للسابع من أكتوبر.. إن التحريض والكراهية ضد إسرائيل ولدا الإرهاب والتطرف الذي أدى إلى المذبحة الوحشية في 7 أكتوبر”.

وأضاف: “نتوقع من الحكومة الأردنية أن تدين هذا علنا وعلى نحو قاطع”.

أما عضو الكنيست يوليا مالينو فقالت في منشور على موقع إكس: “رفعت جنوب إفريقيا دعوى قضائية ضدنا في لاهاي. وتستضيف تركيا كبار مسؤولي حماس وتعتقل ممثلين إسرائيليين يعبرون عن تضامنهم مع إسرائيل. والآن في الأردن افتتحوا مطعمًا اسمه 7 أكتوبر للاحتفال (بالمذبحة) التي نفذها قتلة حماس”.

وتساءلت: “أين فخرنا الوطني؟ لماذا لا تزال لدينا علاقات دبلوماسية مع هذه الدول الداعمة للإرهاب؟”.

وانتشر مقطع فيديو على وسائل التواصل للمطعم الذي افتتح في محافظة الكرك الأردنية، جنوب غرب العاصمة عمان.

ويظهر في الفيديو، شعار المطعم الذي يحمل اسم “7 أكتوبر”، كما يرتدي العاملون فيه زيًّا به نفس التاريخ.

وتحت عنوان “افتتاح مطعم في الأردن تحت اسم 7 أكتوبر”، قال موقع “واينت” الإسرائيلي: “أُطلق على مطعم أردني جديد الاسم العدواني 7 أكتوبر”.

ولفت إلى أن “العلاقات الإسرائيلية الأردنية توترت بشكل متزايد بعد اندلاع الحرب، وتم تعليق الاجتماعات الثنائية”.

أما القناة “12” العبرية فقالت إنه “يتم في الأردن الاحتفال بالمجزرة، إذ أُطلق على أحد المطاعم اسم 7 أكتوبر.. تكريما لحماس”.

وأضافت أن “أحد المطاعم في مدينة الكرك خضع للتجديد وعرض على زبائنه اقتراح اسم جديد، وفي النهاية تم اختيار الاسم الذي يشيد بالهجوم القاتل الذي شنته حماس على إسرائيل”.

وأشاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن بالاسم، وانتشرت تغريدات تظهر الدعم للمطعم وصاحبه.

وشهد الأردن احتجاجات واسعة ضد الحرب الإسرائيلية على غزة، ووجهت قيادة المملكة انتقادات حادة لإسرائيل، وسحبت سفير عمّان من تل أبيب ورفضت عودة السفير الإسرائيلي إلى المملكة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات