منظمة التحرير الفلسطينية: قرار مجلس النواب الأمريكي يمس بحقوق شعبنا

أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حسين الشيخ (الفرنسية)

قالت منظمة التحرير الفلسطينية، إن مصادقة مجلس النواب الأمريكي على حظر دخول أعضاء منظمة التحرير الفلسطينية، الولايات المتحدة “قرار خطير تجاه ممثل الشعب الفلسطيني الشرعي والوحيد”.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حسين الشيخ، قوله إن القرار “يمس بحقوق شعبنا، ويتجاوز الموقف الأممي الذي يقر بهذه الحقوق ويعترف بالمنظمة ممثلا شرعيا ووحيدا لشعبنا”.

وقال الشيخ إن مصادقة مجلس النواب على حظر دخول أعضاء منظمة التحرير الفلسطينية الولايات المتحدة، خطير. وطالب الإدارة الأمريكية بالرد وتوضيح هذا القرار.

 

حظر دخول مسؤولين فلسطينيين

وصادق مجلس النواب الأمريكي، اليوم الخميس، على مشروع قانون يوسع حظر دخول مسؤولي منظمة التحرير الفلسطينية إلى الولايات المتحدة، إضافة إلى أعضاء حركتي حماس والجهاد الإسلامي.

ووفق الموقع الإلكتروني للكونغرس الأمريكي، فإن 422 عضوا بمجلس النواب الأمريكي صوتوا لصالح تمرير مشروع القانون، مقابل صوتين معارضين وتصويت نائب واحد بالحضور فقط.

ومشروع القانون الذي يطلق عليه أيضا اسم “قانون عدم منح مزايا الهجرة لإرهابيي حماس” يقترح توسيع الحظر الأمريكي على مسؤولي (منظمة التحرير الفلسطينية) ليشمل جميع أعضائها.

ويقترح المشروع الذي قدمه النائب الجمهوري توم مكلينتوك، حظر أعضاء حماس وغيرهم من المشاركين في هجوم 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي من دخول الولايات المتحدة.

وبموجب مشروع القانون “لا يجوز السماح لأعضاء حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية أو حماس أو من شاركوا أو سهلوا بطريقة أخرى هجمات 7 أكتوبر 2023 على إسرائيل بدخول الولايات المتحدة”.

ويوسع مشروع القرار الحظر الموجود بشأن دخول مسؤولي وممثلي ومتحدثي منظمة التحرير الفلسطينية إلى الأراضي الأمريكية، ليشمل جميع أعضاء المنظمة.

كما يحظر على “أي مواطن غير أمريكي شارك في هجمات 7 أكتوبر أو سهلها بأي شكل من الأشكال، من طلب أي إغاثة أو حماية تتعلق بالهجرة، بما في ذلك الحماية من الترحيل إلى بلد تكون فيه حياة الفرد أو حريته معرضة للخطر، أو اللجوء إلى الولايات المتحدة”.

وعقب تصويت مجلس النواب، يتوجب المصادقة على المشروع من مجلس الشيوخ ثم الرئيس، ليصبح قانونا ساري المفعول، بحسب ما ذكر موقع الكونغرس.

المصدر : وكالة الأنباء الفلسطينية