الحرب على غزة.. موديز تخفض التصنيف الائتماني لإسرائيل

بنك إسرائيل
إسرائيل تخسر مدخولات من الضرائب بقيمة 40 مليار شيكل (رويترز)

خفضت وكالة موديز للتصنيفات الائتمانية، الجمعة، تصنيف إسرائيل إلى “أ2” (A2) مع نظرة مستقبلية سلبية بعد أن انتهت الوكالة من مراجعتها لأوضاع إسرائيل التي تشنّ حربا على قطاع غزة للشهر الخامس.

وذكرت موديز أن السبب الرئيسي لتخفيض تصنيف إسرائيل هو الحرب التي تشنّها على غزة، وتداعياتها الواسعة التي تزيد من المخاطر السياسية على إسرائيل.

وأضافت موديز أن مخاطر تصاعد الصراع مع حزب الله اللبناني في الشمال لا تزال قائمة، مما يثير احتمال حدوث تأثير سلبي كبير على الاقتصاد الإسرائيلي.

وتوقعت ارتفاع أعباء الدين في إسرائيل عن توقعات ما قبل الحرب.

وفي 23 يناير/كانون الثاني، قدر محافظ بنك إسرائيل أمير يارون، أن تصل نفقات الحرب على قطاع غزة إلى 255 مليار شيكل (67.6 مليار دولار).

ونقل الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي عن يارون قوله للجنة المالية البرلمانية، إن نفقات الحرب المباشرة للسنوات 2023 – 2025 بما في ذلك التعويضات والنفقات المدنية الأخرى المرتبطة بالحرب، ستصل إلى 215 مليار شيكل.

وأضاف في بيان: “إسرائيل تخسر مدخولات من الضرائب بقيمة 40 مليار شيكل.. التوقعات لسنتي 2023 و2024 تشير إلى نسبة نمو تبلغ 2% كل عام”.

وقال: في 2025 يتوقع أن تصل نسبة النمو إلى 5%، هذا ما جاء من خلال سيناريو التوقعات الذي يشير إلى تراجع العمليات القتالية (الحرب على غزة) خلال الربع الأول من 2024.

وأوقفت شركات عالمية عدة بعض عملياتها في إسرائيل، أو طلبت من موظفيها العمل من المنزل بعد عملية “طوفان الأقصى” التي شنّتها المقاومة الفلسطينية بقيادة كتائب القسام (الجناح العسكري لحركة حماس)، في السابع من أكتوبر/الماضي.

المصدر : وكالات