عناق ودموع وصراخ.. مشاهد وداع مؤثرة لفلسطينيين فقدوا أحبابهم في غارات الاحتلال على رفح (فيديو)

ليلة صعبة وقاسية مرت على ساكني مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، بعد سلسلة غارات إسرائيلية عنيفة خلفت أكثر من 100 شهيد.

وتداول ناشطون تسجيلات مصورة للأهالي وهم يبكون أقاربهم وأولادهم الذين استشهدوا في الضربات الجوية الإسرائيلية فجر الاثنين.

وجلس الأهالي حول جثث أولادهم، يودّعونهم والدماء تملأ أكفانهم قبل أن يدفنوهم صباح اليوم.

وشن جيش الاحتلال، مساء الأحد وفجر الاثنين، سلسلة غارات عنيفة على مناطق مختلفة في رفح، أدت إلى استشهاد وإصابة عشرات الفلسطينيين بينهم أطفال ونساء، في تجاهل إسرائيلي واضح للتحذيرات الدولية.

ورفح هي آخر ملاذ للنازحين في القطاع المنكوب، وتضم أكثر من مليون و400 ألف فلسطيني بينهم مليون و300 ألف نازح من محافظات أخرى.

ومنذ بداية العملية البرية التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة في 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وهي تطلب من السكان التوجه من شمال القطاع ووسطه إلى الجنوب، بادعاء أنها “مناطق آمنة” لكنها لم تسلم من قصف المنازل والسيارات والمستشفيات.​​​​​​​​​​​​​​

المصدر : الجزيرة مباشر