مصطفى البرغوثي: الفلسطينيون خدعوا خلال اتفاق أوسلو ويجب سحب الاعتراف بإسرائيل (فيديو)

قال مصطفى البرغوثي الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية، إن إسرائيل خدعت الفلسطينيين خلال اتفاق أوسلو بأن جعلتهم يعترفون بدولة إسرائيل في حين اكتفت هي بالاعتراف بمنظمة التحرير، كممثل وحيد للفلسطينيين.

وأضاف البرغوثي في لقاء مع الجزيرة مباشر، مساء الأحد، أن مفاوضات أوسلو كان يجب أن تنتهي “باعتراف متكافئ” بين الفلسطينيين والإسرائيليين على المستويات جميعها.

وشدد البرغوثي على أن منظمة التحرير الفلسطينية مدعوة لسحب اعترافها بالدولة الإسرائيلية، والتأكيد أن أي اعتراف مستقبلي يجب أن يكون مرهونًا بوقف الاستيطان وتفعيل حق العودة والاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية.

وكانت الحكومة الإسرائيلية وافقت في وقت سابق، الأحد، وبالإجماع على قرار يُعارض الاعتراف الأحادي الجانب بأي دولة فلسطينية.

وقبل ذلك كان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قد أكد رفضه الاعتراف بدولة فلسطينية، وقدم مقترحًا إلى الحكومة بهذا الخصوص للتصويت عليه.

وقال نتنياهو إن الحكومة ستصوت على “قرار توضيحي” يتعلق بمعارضة إسرائيل أي إعلان لدولة فلسطينية من جانب واحد.

وأوضح البرغوثي أن ردة الفعل الفلسطينية والعربية الآنية يجب أن تكون بالاعتماد على مزيد من المقاومة على الأرض، والعمل على كسر حركة التطبيع العربي مع إسرائيل إلى جانب توحيد الصف الفلسطيني.

وقال إن “أهداف نتنياهو وحكومته الفاشية من هذه المناورة الجديدة تتحدد في إقحام الفلسطينيين في فخ مسلسل مفاوضات جديدة لكسب سنوات أخرى دون نتيجة”.

وأضاف أن “أي مفاوضات مقبلة يجب ألا تكتفي فقط بالاعتراف بالحقوق الفلسطينية، ولكن بتطبيق هذه الحقوق بصورة فعلية وعملية”.

المصدر : الجزيرة مباشر