استطلاع يكشف مصير نتنياهو بعد الحرب على غزة

متظاهرون في تل أبيب يطالبون بعقد صققة تبادل أسرى
متظاهرون في تل أبيب يطالبون بعقد صققة تبادل أسرى (وكالة الأناضول)

أظهر استطلاع للرأي أن قرابة نصف الإسرائيليين يفضلون التوجه إلى انتخابات فور دخول أي وقف لإطلاق النار حيز التنفيذ بقطاع غزة.

وقالت صحيفة “معاريف”، الجمعة، إن 45% من الإسرائيليين أشاروا إلى أنهم يفضلون التوجه إلى انتخابات مباشرة عند دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ في قطاع غزة.

وأشارت إلى أن 28% يفضلون بقاء الوضع على ما هو عليه، في حين قال 17% إنهم يفضلون توسيع الحكومة لتضم حزب “هناك مستقبل” برئاسة يائير لابيد وحزب “إسرائيل بيتنا” برئاسة افيغدور ليبرمان، ولم يكن لدى بقية المستطلعة آراؤهم رأي محدد.

ولفت الاستطلاع إلى أن حزب “الوحدة الوطنية” برئاسة الوزير بمجلس الحرب بيني غانتس واصل التقدم على حزب “الليكود” برئاسة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وأشار إلى أنه لو جرت الانتخابات اليوم لحصل حزب “الوحدة الوطنية” على 38 مقعدا من مقاعد الكنيست الـ120، أما حزب “الليكود” فيحصل على 18 مقعدا، في حين يحصل حزب “هناك مستقبل” برئاسة زعيم المعارضة يائير لابيد على 12 مقعدا.

وحاليًّا لدى “الوحدة الوطنية” في الكنيست 32 مقعدا، ولدى “الوحدة الوطنية” 12 مقعدا و”هناك مستقبل” 24 مقعدا.

وقالت الصحيفة إنه بالإجمال، لو جرت الانتخابات اليوم فإن المعسكر المعارض لرئاسة نتنياهو للحكومة سيحصل على 69 مقعدا، ويحصل معسكر نتنياهو على 46 مقعدا ويحصل تحالف القائمة العربية للتغيير والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة الذي لا يدعم أي من المعسكرين 5 مقاعد.

وحاليًّا لدى معسكر نتنياهو 64 مقعدا بالكنيست. ومن أجل تشكيل حكومة يلزم الحصول على ثقة 61 عضوا على الأقل بالكنيست.

بني غانتس خلال وقفة في تل أبيب تطالب بعودة الأسرى الإسرائيليين في قطاع غزة
بني غانتس خلال وقفة في تل أبيب تطالب بعودة الأسرى الإسرائيليين في قطاع غزة (غيتي)

ويرى 49% من الإسرائيليين أن غانتس أكثر ملاءمة لمنصب رئيس الحكومة مقابل 32% قالوا إن نتنياهو ملائم أكثر للمنصب.

وذكرت الصحيفة أن الاستطلاع أجري لصالحها من قبل معهد “لازار” (خاص) وشمل عينة عشوائية من 511 إسرائيليا وكان هامش الخطأ فيه 4.3%.

المصدر : الأناضول