أمريكية ناجية من قصف إسرائيلي: لهذا السبب لم أرغب في مغادرة غزة (فيديو)

أصيبت “ديبورا” المواطنة الأمريكية ومعلمة اللغة الإنجليزية، الثلاثاء الماضي، بغارة إسرائيلية استهدفت منزلها في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، ما أدى إلى تعرضها لإصابات في مختلف أنحاء جسدها وجروح في وجهها.

ومن داخل مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح، قالت ديبورا إنها لم ترغب في مغادرة غزة، والعودة إلى بلدها أو مصر، وأضافت: “أشعر أني سأترك الجميع وكأنني لا أهتم لأمركم، أنا أهتم لأمركم، وأردت البقاء لإثبات ذلك، ولقد أثبت ذلك، لقد رأيت ما حدث لي، أنا محاربة”.

وتساءلت عن سبب قصف منزلها: “لا أفهم لماذا قصفتني إسرائيل؟ لا أفهم ذلك، يعلمون أن هناك أمريكية في المبنى، أنا أعيش هنا منذ 12 سنة، ويعرفون من يوجد في المبنى، ويقصفونه”.

كما وجهت رسالة للأمريكيين قائلة: “لا تصدقوا ما يقوله الإعلام، لأن هناك كل أنواع الأخبار المزيفة، وكل أنواع الأخبار التي صنعتها إسرائيل، والتي تبدو مختلفة، وليست فقط إسرائيل، اعتقد أن حماس تفعل نفس الشيء أيضًا”.

وأضافت: “لا تستمع إلى الأخبار، بل تحتاج إلى الاستماع إلى الناس، ما يحدث هنا بالفعل على الأرض، لقد قصف منزلي، ولدي مقاطع فيديو تظهر أني كنت تحت الأنقاض والناس يسحبونني إلى الخارج، هذه هي الحقيقة، الناس يتضورون جوعًا هنا، عليكم أن تساعدوا بقدر ما تستطيعون”.

وأشارت ديبورا التي أصبح اسمها هدى بعد إسلامها، إلى أن منزلها قصف في الوقت الذي كانت تستعد فيه للصلاة في اليوم الثاني من شهر رمضان، موضحة أن السقف سقط عليها دون سابق إنذار، لتشعر مباشرة بأن جسدها ينزل من الطابق الرابع إلى الثالث.

من جهته، قال الجيش الإسرائيلي، يوم الأربعاء، إنه “تم تنفيذ ضربات واسعة النطاق خلال اليوم الماضي في مواقع تجمع العدو في دير البلح، وتم تدمير عدة مواقع للبنية التحتية الإرهابية كجزء من تلك الضربات”.

المصدر : الجزيرة مباشر