شاهد: القسام تتبع تحركات ضابط مسؤول عن اقتحام مستشفى الشفاء وتقنصه وتقتله

نشرت قناة الجزيرة مشاهد لكتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، تظهر تتبع أفرادها تحركات ضابط من جيش الاحتلال إسرائيلي كان مسؤولا عن حصار مستشفى الشفاء واقتحامه شمالي غزة، قبل قنصه وقتله.

وفي المشاهد الحصرية، كشفت القسام صورًا التقطها جهاز الرصد والتتبع الخاص بها.

ويتتبع في المشاهد أفراد القسام تحركات يتسهار هوفمان، وهو ضابط في وحدة “شلداغ” قبل مقتله، حيث يظهر خلال وجوده في مركز قيادة ميداني لجيش الاحتلال في مدينة غزة رفقة جنود بمسافة لا تبعد كيلومترًا عن مجمع الشفاء الطبي.

ووفقًا للقسام، فإن هوفمان كان المسؤول عن اقتحام المجمع الطبي وحصاره غربي مدينة غزة، منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

“الغول تقنص هوفمان”

وفي 7 فبراير/شباط الماضي، بثت كتائب القسام، تسجيلًا مصورًا لعملية قنص نفذتها قالت إنها ضد ضابط إسرائيلي، خلال المعارك الضارية غربي مدينة غزة.

ويظهر التسجيل لحظات رصد المقاتل الفلسطيني للضابط الإسرائيلي قبل قنصه، وسقوطه أرضًا.

وذكرت كتائب القسام أن عملية القنص تمت ببندقية الغول القسامية.

وأطلق على البندقية التي صنعت في مصانع القسام ويصل مداها إلى كيلومترين اسم “الغول”، تيمنًا بمطورها الشهيد عدنان الغول.

المصدر : الجزيرة مباشر