حماس تنعى والدة الأسير القسامي حسن سلامة

الأسير الفلسطيني حسن سلامة
الأسير الفلسطيني حسن سلامة

نعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، والدة الأسير القائد في كتائب القسام حسن سلامة، والأسير المحرّر القسّامي أكرم سلامة، التي وافتها المنيّة الجمعة.

وتقدمت الحركة في بيانها إلى الشعب الفلسطيني وعوائل الشهداء والأسرى، بخالص التعازي في وفاة الحاجة أمّ نبيل، “الأمّ والجدّة لثلة من الشهداء والأسرى”.

وقالت: “كان لها حياة حافلة بالصَّبر والتضحيّة والصمود والربّاط، في تربية وإعداد واحتضان المقاومين الأبطال، الذين كان لهم بصمة واضحة في مشروع شعبنا النضالي، نحو تحرير الأرض والمقدسات”.

وأشارت إلى أن حياتها كانت “ركنًا شديدًا ومحضنًا رشيدًا للرّجال الأبطال على أرض فلسطين”.

وخصت الحركة القائد في القسام حسن سلامة بالتعزية، وقالت إن روح والدته “فاضت إلى بارئها، ولم تكتحل عينُه برؤيتها واللقاء بها”.

وأكدت أن قضية تحرير الأسرى الفلسطينيين من سجون الاحتلال “هي في صلب مسار معركة طوفان الأقصى البطولية المتواصلة، وسنبقى الأوفياء لصمودهم وتضحياتهم”.

من هو حسن سلامة؟

وحسن سلامة هو قائد عسكري فلسطيني، شارك في الانتفاضة الأولى، وأصبح من قادة الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

واتهمت إسرائيل سلامة بالمسؤولية عن عمليات تفجير أوقعت عشرات الإسرائيليين بين قتيل وجريح، ولُقب بـ”بطل عمليات الثأر المقدّس”.

وحكم الاحتلال على حسن سلامة بالسجن المؤبد 48 مرة، ورفض الاحتلال الإفراج عنه ضمن صفقة تبادل الأسرى عام 2011.

المصدر : الجزيرة مباشر