هنية يُجري مباحثات في طهران ويؤكد: الاحتلال فشل في تحقيق أهدافه وعزلته زادت

هنية اللهيان
وفد من حركة حماس برئاسة هنية في لقاء مع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان (حماس)

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس إسماعيل هنية، الثلاثاء، إن إسرائيل “فشلت في تحقيق أهدافها السياسية والعسكرية” في حربها على قطاع غزة.

وقال هنية عقب لقائه ووفد من الحركة وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في طهران إن “الاحتلال فشل في تحقيق أهدافه السياسية والعسكرية من عدوانه على قطاع غزة، وبدأ يفقد غطاءه السياسي”.

وأضاف في بيان “نمر بمرحلة تاريخية وبمنعطف مصيري في سياق الصراع التاريخي مع الكيان الصهيوني في معركة طوفان الأقصى”.

وأوضح أن “المعركة دخلت شهرها السادس، بينما الشعب الفلسطيني والمقاومة صامدان أمام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي”.

وأشار إلى أن “واشنطن أصبحت غير قادرة على فرض إرادتها على المجتمع الدولي، والاحتلال يخسر مظلات الدعم له، وقرار مجلس الأمن بوقف إطلاق النار رغم تأخره وفجواته يشير إلى أن الاحتلال بدأ يعيش في عزلة سياسية غير مسبوقة”.

وخلال اللقاء، بحث هنية مع عبد اللهيان “مجمل التطورات المتعلقة بالحرب الدائرة على المستوى السياسي والميداني وتداعياتها المختلفة، بما في ذلك قرار مجلس الأمن الدولي الذي دعا إلى وقف إطلاق النار في غزة خلال شهر رمضان”، حسب البيان.

وفي وقت سابق الثلاثاء، قالت وكالة “إرنا” الإيرانية الرسمية إن عبد اللهيان وهنية بحثا خلال لقائهما في طهران “مستجدات الحرب على غزة والاعتداءات المستمرة للكيان الصهيوني على أهالي القطاع والضفة الغربية”.

كما أعلنت “حماس” وصول وفدها برئاسة هنية إلى طهران، لإجراء مباحثات مع مسؤولين إيرانيين بشأن تطورات الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وتأتي زيارة هنية لطهران غداة تبنّي مجلس الأمن الدولي، الاثنين، قرارًا أيدته 14 دولة (من أصل 15) يطالب بوقف “فوري” لإطلاق النار في غزة خلال شهر رمضان، بما يؤدي إلى وقف “دائم”، بينما امتنعت الولايات المتحدة عن التصويت.

المصدر : الأناضول