هنية: اغتيال أبنائي دليل على أن حال أولادنا وأحفادنا كحال كل الشعب (فيديو)

اعتبر رئيس حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية، أن استهداف جيش الاحتلال الإسرائيلي أبناءه الثلاثة “تندرج في سياق حرب الإبادة التي مارسها العدو الصهيوني على مدار 6 أشهر”.

وقال خلال مقابلة مع الجزيرة مباشر، مساء الأربعاء، إن اغتيال أبنائه “لن يجعل حركة حماس تتخلى عن مطالبها في وقف إطلاق النار وانسحاب قوات الاحتلال من غزة”.

وأوضح أن “العدو واهم إذا اعتقد أنه باغتيال أبنائنا سيدفع الحركة لأن تتخلى عن المطالب المحقة”.

وتابع “سنستمر في المفاوضات لكن على أساس المطالب التي يتمسك بها شعبنا ومقاومتنا”.

ومنذ أشهر، تتوسط مصر وقطر والولايات المتحدة في مفاوضات غير مباشرة بين إسرائيل وحماس، بهدف التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق نار وتبادل أسرى.

وترفض الحركة أي اتفاق لا يتضمن وقفا كاملًا ومستدامًا لإطلاق النار، وانسحاب الجيش الإسرائيلي من غزة.

“غزة تقاتل من أجل كرامتها”

وأكد هنية أن “غزة تقاتل من أجل كرامة شعبها وأمتها ونحن جزء من الشعب”.

وأشار إلى أن الجيش الإسرائيلي استهدف أبناءه اليوم، في أول أيام عيد الفطر، وهم في طريقهم لزيارة عدد من الأقارب.

وأشار إلى أن “جريمة الاحتلال اليوم دليل على أن حال أولادنا وأحفادنا كحال كل الشعب”.

وشدد أن دماء أبنائه وأحفاده جزء من “الملحمة التاريخية والبطولية التي يسجلها الشعب الفلسطيني”، معتبرًا أن “الشهادة تزيد من تلاحم الشعب بكل مكوناته”.

واستشهد 3 من أبناء هنية، وعدد من أحفاده، الأربعاء، في غارة إسرائيلية استهدفت سيارة كانت تقلهم في مخيم الشاطئ، غربي مدينة غزة.

المصدر : الجزيرة مباشر