جنوب إفريقيا تقدم طلبا عاجلا لمحكمة العدل الدولية لاتخاذ إجراءات إضافية ضد إسرائيل

جنوب إفريقيا رفعت دعوى قضائية أمام محكمة العدل الدولية تتهم فيها إسرائيل بارتكاب "جرائم إبادة جماعية" (غيتي)

ذكرت محكمة العدل الدولية، الجمعة، أن جنوب إفريقيا طلبت منها أن تأمر إسرائيل بالانسحاب من رفح ضمن إجراءات طارئة إضافية بسبب الحرب في غزة.

وفي القضية القائمة التي رفعتها جنوب إفريقيا وتتهم فيها إسرائيل بارتكاب أعمال إبادة جماعية بحق الفلسطينيين، أمرت المحكمة في يناير/كانون الثاني إسرائيل بالامتناع عن أي أعمال يمكن أن تندرج تحت اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية، وضمان عدم ارتكاب قواتها أعمال إبادة جماعية بحق الفلسطينيين.

وتسعى جنوب إفريقيا في طلبها المنشور، الجمعة، إلى اتخاذ إجراءات طارئة إضافية في ضوء العمليات العسكرية المستمرة في رفح، التي تسميها “الملاذ الأخير” للفلسطينيين في غزة.

وطلبت جنوب إفريقيا من المحكمة أن تأمر “دولة إسرائيل بالانسحاب على الفور ووقف هجومها العسكري في رفح” فضلًا عن السماح لمسؤولي الأمم المتحدة والمنظمات التي تقدم المساعدات الإنسانية والصحفيين والمحققين بالوصول دون عوائق إلى غزة.

وصباح الاثنين، أعلنت تل أبيب بدء عملية عسكرية في رفح زاعمة أنها “محدودة النطاق”، ووجهت تحذيرات إلى 100 ألف فلسطيني بإخلاء شرق المدينة قسرًا.

ثم أعلن الجيش الإسرائيلي، صباح الثلاثاء، سيطرته على الجانب الفلسطيني من معبر رفح الذي يربط قطاع غزة بمصر.

وخلّفت الحرب الإسرائيلية على غزة التي بدأت في 7 أكتوبر/تشرين الأول عشرات آلاف الشهداء والجرحى من الفلسطينيين، معظمهم أطفال ونساء، وحوالي 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورًا، وكذلك رغم أن محكمة العدل الدولية طالبتها بتدابير فورية لمنع وقوع أعمال “إبادة جماعية”، وتحسين الوضع الإنساني في غزة.

المصدر : وكالات