مستوطنون ينهبون 9 شاحنات مساعدات كانت في طريقها إلى غزة (فيديو)

قالت وسائل إعلام إسرائيلية، مساء الاثنين، إن مستوطنين إسرائيليين نهبوا وأعطبوا 9 شاحنات مساعدات كانت في طريقها إلى غزة، وأضرموا النار في واحدة على الأقل قرب الخليل جنوبي الضفة الغربية.

ووفق صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، قام العشرات من أفراد حركة “الأمر 9” بعرقلة مرور شاحنات المساعدات المتجهة إلى قطاع غزة عند معبر ترقوميا في الخليل.

وأضافت “تعرضت 9 شاحنات على الأقل للتخريب والنهب، وفي المساء تم إحراق إحداها”.

و”الأمر 9″ هي مجموعة يمينية إسرائيلية تقود الاحتجاجات لمنع دخول شاحنات المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة، الذي يتعرض لحرب إسرائيلية مدمرة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

من جانبه، قال موقع “واللا” الإسرائيلي، الاثنين، إن عدد الشاحنات التي أحرقها المستوطنون اثنتان وليست واحدة.

وردًّا على الحادث، قال نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية فيدانت باتيل “يجب عدم إعاقة نقل المساعدات إلى غزة. نتوقع من الحكومة الإسرائيلية اتخاذ الخطوات اللازمة لضمان نقل المساعدات”.

كما علّق مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جيك سوليفان على الحادث، قائلًا إن الإدارة الأمريكية تدرس “الأدوات المتوفرة لديها” للرد على منع المستوطنين شاحنات المساعدات من الأردن من المرور إلى غزة.

وأضاف “إنه لأمر صادم أن يكون هناك أشخاص يهاجمون وينهبون الشاحنات القادمة من الأردن إلى غزة، ونحن نتحدث مع الإسرائيليين على أعلى المستويات بشأن هذه القضية. هذا سلوك غير مقبول على الإطلاق”، وفق المصدر ذاته.

وفي وقت سابق الاثنين، قالت الشرطة الإسرائيلية في بيان إنها ألقت القبض على 4 متظاهرين أعاقوا مرور شاحنات المساعدات وقاموا بإفراغها من محتوياتها.

ويعاني سكان قطاع غزة، ولا سيما نحو مليوني نازح، نقصًا حادًّا في المواد الغذائية والخضروات، جراء استمرار إغلاق إسرائيل معبرَي رفح وكرم أبو سالم، مما يدفع القطاع إلى براثن مجاعة.

وخلّفت الحرب الإسرائيلية على غزة نحو 114 ألف شهيد ومصاب معظمهم أطفال ونساء، وحوالي 10 آلاف مفقود، وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورًا، وكذلك رغم أن محكمة العدل الدولية طالبتها بتدابير فورية لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني في غزة.

المصدر : الأناضول