استشهاد قائد بارز في كتيبة جنين بغارة إسرائيلية شمالي الضفة (فيديو)

مسؤول عن عدة عمليات نوعية

استشهد قائد بارز في كتيبة جنين التابعة لسرايا القدس -الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين- وأصيب 9 آخرون، الجمعة، إثر قصف طائرة حربية إسرائيلية منزلًا بمخيم جنين شمالي الضفة الغربية.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان مقتضب، إن “شهيدًا و5 إصابات بحالة مستقرة وصلت إلى مستشفى جنين الحكومي، كما وصلت 3 إصابات بحالة مستقرة إلى مستشفى ابن سينا الحكومي جراء قصف للاحتلال على جنين”.

وعقب بيان وزارة الصحة، أعلن مستشفى ابن سينا “وصول إصابة رابعة بحالة مستقرة” ما يرفع إجمالي الإصابات في جنين إلى 9.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية، بأن “طائرة حربية لجيش الاحتلال قصفت منزلًا في مخيم جنين”، مشيرة إلى أن “الشهيد (الذي قُتل بقصف المنزل) هو إسلام خمايسة”.

قائد بارز في كتيبة جنين

من جهتها، أعلنت سرايا القدس، في بيان، أن خمايسة هو “أحد قادة كتيبة جنين” التابعة لها، مضيفة أنه “ارتقى جراء غارة صهيونية غادرة على مخيم جنين”.

وقالت في بيان لاحق “نزف اليكم القائد الجهادي الكبير وعضو المجلس العسكري لكتيبة جنين والمسؤول عن عدة عمليات جهادية نوعية وبطولية أردت جنود المحتل ومستوطنيه بين قتيل وجريح”.

إضراب شامل في جنين

وعم الإضراب الشامل، السبت، مدينة جنين حدادا على روح خمايسة الذي اغتالته إسرائيل.

من جانبه، أكد الجيش الإسرائيلي مسؤوليته عن القصف، فيما زعمت هيئة البث الرسمية، نقلًا عن مصادر أمنية لم تسمها، أن الجيش “استهدف خلية مسلحة في جنين، كانت تعتزم تنفيذ عملية فورية ضد هدف إسرائيلي”.

وبموازاة الحرب المدمرة على غزة، تشهد الضفة الغربية توترات أمنية جراء استمرار اعتداءات المستوطنين والاقتحامات الإسرائيلية للمدن والبلدات والمخيمات الفلسطينية التي أدت إلى مقتل 505 فلسطينيين، وإصابة نحو 5 آلاف آخرين، وفق إحصاء للأناضول استنادًا إلى معطيات وزارة الصحة الفلسطينية.

المصدر : وكالات