تأكيد مقتل أحد الأسرى الإسرائيليين المحتجزين في غزة

مظاهرات لأهالي الأسرى الإسرائيليين تندد بسياسة نتنياهو
مظاهرات لأهالي الأسرى الإسرائيليين تندد بسياسة نتنياهو (رويترز)

أعلنت السلطات الإسرائيلية فجر الجمعة أنها تأكدت من مقتل درور أور، أحد الأسرى الإسرائيليين المحتجزين في غزة.

وقال كيبوتس بئيري حيث كان يعيش أور أن الرجل البالغ 49 عامًا “قُتل في السابع من أكتوبر/تشرين الأول على أيدي مقاتلي حماس الذين أخذوا جثته ونقلوها إلى قطاع غزة”.

وحتى هذا الإعلان كان أور يُعد في عداد الأسرى الأحياء المحتجزين في قطاع غزة.

وفجر الجمعة، قالت الحكومة الإسرائيلية في منشور على منصة “إكس”: “يُحزننا أن نعلن أن درور أور الذي اختطفته حماس في 7 أكتوبر/تشرين الأول، قد تأكد مقتله وأن جثته محتجزة في غزة”.

وأتى الإعلان عن مقتل هذا الأسير بينما ينتظر الوسطاء القطريون والأمريكيون والمصريون ردّ (حماس) على مقترح جديد، لوقف إطلاق النار وتبادل للأسرى.

وقال منتدى عائلات الأسرى “وحده الإفراج عن كل الرهائن الأحياء لكي يتعافوا والأموات لكي يدفنوا، يضمن ولادة شعبنا من جديد ومستقبله”.

وأضاف “يجب على الحكومة الإسرائيلية بذل الجهود كلها، لإعادة درور”، و”الرهائن الآخرين المقتولين لكي يدفنوا بكرامة في إسرائيل”.

كفى مماطلة

من جهته، أشار إلعاد شقيق أور إلى أن قوات الأمن أبلغت العائلة بالأخبار المأسوية، وألقى باللوم على السلطات في وفاة درور.

وقال في بيان إن “الحكومة الإسرائيلية تتهرّب من المسؤولية وتفشل في إعادة الرهائن، بل إن وزراءها الوقحين يواجهوننا ويهينوننا”.

وأضاف “نحن بحاجة إلى اتفاق فوري! كفى مماطلة وألعاب سياسية”.

وأكد إلعاد أن “الاتفاق فقط يمكنه إعادة الرهائن الأحياء الذين يتوسلون للعودة إلى ديارهم، وبعد ذلك إعادة جثمان درور لدفنه في إسرائيل”.

ومنذ أشهر، تقود مصر وقطر والولايات المتحدة مفاوضات غير مباشرة بين إسرائيل و”حماس” بهدف التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار في قطاع غزة وتبادل للأسرى والمحتجزين بين الطرفين، لكنها لم تسفر بشكل نهائي عن بلورة اتفاق.

وتتهم (حماس) نتنياهو بـ”التعنت” وعدم الرغبة في إنجاز اتفاق، وتتمسك للموافقة عليه بإنهاء الحرب على غزة وانسحاب الجيش الإسرائيلي، وحرية عودة النازحين إلى مناطقهم ودخول مساعدات كافية إلى القطاع.

كما تتهم المعارضة في إسرائيل نتنياهو بعرقلة صفقة تبادل الأسرى مع (حماس)، “لأغراض سياسية”.

المصدر : وكالات