صرخة أسير سابق: أمراض خطرة تنتشر بين الأسرى في سجون الاحتلال (فيديو)

في مشهد مؤثر، تحدث أسير سابق من غزة عن الظروف الصحية المزرية التي يعانيها الأسرى الفلسطينيون داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد الأسير السابق، الذي لم يذكر اسمه، انتشار أمراض خطرة بين الأسرى مثل الجدري والجرب والدمامل، مشيرًا إلى أنهم لا يتلقون الرعاية الطبية اللازمة.

وأضاف أن بعض الشبان يعانون تقرحات جلدية شديدة، ويضطرون إلى التسول للحصول على نصف حبة “أكامول” المسكن للآلام، ولا يحصلون عليها إلا مرة واحدة في الأسبوع.

وكشف الأسير السابق عن المعاملة الوحشية التي يتعرض لها الأسرى، إذ يُقيَّدون بالسلاسل ويُمنعَون من دخول الحمام لمُدد طويلة قد تصل إلى 40 يومًا، كما تُستخدَم الكلاب البوليسية لإجبارهم على الانبطاح أرضًا خلال عمليات الترحيل.

وروى الأسير السابق قصة استشهاد أحد الأسرى، إما إياد الرنتيسي أو عدنان البرج، أثناء تنفيذ عقاب “الجدير” الذي يُجبَر فيه الأسير على الوقوف لمُدد طويلة مُقيَّدًا إلى الحائط.

وتشير شهادة الأسير السابق وآخرين إلى المعاملة غير الإنسانية المنهجية للأسرى الفلسطينيين داخل السجون الإسرائيلية، وتُعَد هذه التجارب تذكيرًا بانتهاكات حقوق الإنسان المستمرة التي يواجهها الفلسطينيون تحت الاحتلال.

المصدر : الجزيرة مباشر