شهادات صادمة عن الهجوم الإسرائيلي على مدرسة العودة (فيديو)

تكشفت تفاصيل جديدة عن مجزرة مدرسة العودة في خان يونس، التي راح ضحيتها عشرات الشهداء، جراء قصف إسرائيلي استهدف المدنيين.

يصف محمد أبو دقة، وهو طفل ابن شهيد، فقد عمه وأبناء عمومته في الهجوم، اللحظات المرعبة التي عاشها أثناء سقوط صاروخ إسرائيلي، دون سابق إنذار، على مجموعة من المدنيين، أغلبهم أطفال كانوا يلعبون في الشارع.

وتروي ميسون أبو جامع، وهي أم شهيد، كيف تلقت خبر استشهاد ابنها بعد أن سمعت عن قصف المدرسة، مؤكدة أن ابنها “شرفها بشهادته”، مشيرة إلى أنها سجدت شكرًا لله بعد استشهاد ابنها.

وتضيف عصمة أبو جامع، وهي شاهدة عيان وخالة شهيد، وصفها لهجوم مروحية “أباتشي” إسرائيلية، مشيرة إلى أنها “أول مرة في الحرب أشوف الأباتشي ضربت صواريخ”.

ويؤكد باسل أبو دقة، والد شهيد أصم، أن القصف استهدف المدنيين بشكل مباشر، ولم يكن هناك أي وجود عسكري في المكان، مشيرًا إلى أن المكان امتلأ بأشلاء الشهداء.

وتترك هذه الشهادات أثرًا عميقًا في نفوس من فقدوا أحباءهم في هذه المجزرة، مطالبين بمحاسبة المسؤولين عن هذه الجريمة.

يذكر أن الجيش الإسرائيلي ارتكب مجزرة بمدرسة العودة التي تؤوي نازحين في منطقة عبسان، خلّفت 53 شهيدًا وعشرات الإصابات من المدنيين.

المصدر : الجزيرة مباشر