جمهور الجزيرة مباشر يتضامن مع الزميلين ربيع الشيخ وبهاء إبراهيم ويطالب بإطلاق سراحهما (فيديو)

تفاعل جمهور الجزيرة مباشر عبر خدمة “الخط الساخن” مع قضية الزميلين المعتقلين في السجون المصرية ربيع الشيخ وبهاء الدين إبراهيم.

طالب المشاركون -عبر مقاطع فيديو أرسلوها إلى القناة- السلطات المصرية بسرعة الإفراج عنهما، لكونهما لم يرتكبا أي جريمة.

وظهر الثلاثاء، نظمت شبكة الجزيرة الإعلامية وقفة تضامنية في مقرها بالدوحة، للمطالبة بالإفراج عن الزميلين المعتقلين لدى السلطات المصرية من دون تهمة أو محاكمة.

وتجمّع العاملون بالجزيرة من جميع الأقسام داخل أحد استديوهات الشبكة، لإعلان تضامنهم مع الزميلين بهاء وربيع، وإعلانًا بأن ما يتعرض له الزميلان هو بكل المقاييس لا يراعي حقوق الإنسان أولًا، وحقوق الصحفيين الذين يبحثون فقط عن الحقيقة ثانيًا.

العاملون بالجزيرة من جميع الأقسام داخل أحد استديوهات الشبكة لإعلان تضامنهم مع الزميلين بهاء وربيع

وأمس الثلاثاء، أكمل الزميل ربيع الشيخ، المنتج بقناة الجزيرة مباشر، عامين في السجون المصرية، منذ اعتقاله في الأول من أغسطس/آب 2021 بمطار القاهرة أثناء زيارة عائلية، ليتجاوز فترة الحبس الاحتياطي التي ينص عليها القانون المصري.

كما يكمل الزميل بهاء الدين إبراهيم، الصحفي بقناة الجزيرة مباشر والمعتقل منذ 22 فبراير/شباط 2020، خلال الشهر الجاري 3 سنوات ونصف في السجون المصرية، متجاوزًا فترة الحبس الاحتياطي القانونية، مما يشكل مساسًا بحريته الشخصية، ويخالف نص الدستور المصري.

وأعربت شبكة الجزيرة الإعلامية عن قلقها الشديد إزاء أوضاع الزميلين ربيع الشيخ وبهاء الدين إبراهيم اللذين تعرضا خلال اعتقالهما لانتهاكات قانونية، وتجديد الحبس دون محاكمة في زنازين تفتقر إلى أبسط شروط الصحة والنظافة، مما يشكل تهديدًا لسلامتهما ويعرّض حياتهما للخطر.

وحمّلت الجزيرة السلطات المصرية المسؤولية الكاملة عن سلامتهما.

المصدر : الجزيرة مباشر