لماذا نصلي؟ وهل يحتاج الله إلى صلاتنا؟ داعية يجيب (شاهد)

فسر الداعية الإسلامي وأستاذ الفقه وأصوله الدكتور أحمد سعيد حوى أهمية الصلاة والعبادات للإنسان وانعكاسها على حياته الدنيوية والأخروية.

وأجاب حوى، عبر برنامج (أيام الله) على الجزيرة مباشر، عن تساؤل لماذا نصلي؟ وهل يحتاج الله إلى صلاتنا؟ قائلا: حاشاه سبحانه، واستشهد بقوله عز وجل: “إن الله لغني عن العالمين”.

وشرح الداعية هذا الأمر بقوله “إن الله سبحانه وتعالى ليس بحاجة إلينا، ولا إلى عبادتنا ولكننا نحن الذين نحتاج إلى معية الله وعونه وعطائه وكرمه ومغفرته، لأن الله هو الذي يمدنا بأسباب البقاء والحياة، والصلاة رحمة ومغفرة وعطاء”.

وأشار الداعية إلى ما جاء في الحديث عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم: “من حافظ عليها -أي الصلاة- كانت له نورا وبرهانا ونجاة يوم القيامة. ومن لم يحافظ عليها لم تكن له نور ولا برهان ولا نجاة، وكان يوم القيامة مع فرعون وهامان وأبي بن خلف”، منوهاً إلى أن خاتمة الحديث النبوي بحشر من لم يحافظ على صلاته رفقة هؤلاء هي الأخطر.

وخلص الداعية إلى أن الذي يستفيد من الصلاة خصوصا، ومن الطاعة عموما هو العبد الذي يتقرب إلى الله سبحانه وتعالى بهذه الطاعات وبهذه العبادات.

المصدر : الجزيرة مباشر